الرجاء الانتظار

6 نصائح بسيطة للتوظيف ستكون سعيدا أنك تعلمتها

نصائح للتوظيف

تتضمن استراتيجية التوظيف الناجحة حقًا فريقك بأكمله بالإضافة إلى العديد من الجوانب التي قد لا تتوقعها. وللمساعدة في إزالة الغموض عن هذه العملية ، قمنا بتجميع 6 نصائح توظيف بسيطة لمساعدتك على جذب المواهب باستمرار.

1- لا تستبعد المرشحين السابقين

لمجرد أن مرشحًا لم يتم اختياره لشغل منصبٍ معين ، لا يعني أنه لن يكون مناسبًا لمكان آخر في فريقك ، أو لنفس المنصب إذا أصبح شاغراً مرة أخرى.

إن الاهتمام بجودة تجربة المرشح الخاص بك يمكن أن تساعد في ضمان بقاء منظمتك على رأس قائمة وظائف أحلامهم.

وفي كثير من الحالات ، سيقدر المرشحون حقًا ردود الفعل الصادقة والبناءة حول كيفية أدائهم وما الذي يجدر بهم تطويره في المرة القادمة ، وسوف تقطع هذه اللمسة الشخصية شوطًا طويلاً نحو الاحتفاظ بهم كمدافعين عن العلامة التجارية لصاحب العمل.

2- ممارسة التعاونية في التوظيف

التوظيف التعاوني هي من أكثر النصائح التي يمكن أن تحدث تأثيراً كبيراً. حيث تعود أهمية ذلك لعدة أسباب ، أوّلها أن هناك أكثر من صاحب مصلحة واحدة في عملية التوظيف الخاصة بك ، حيث ستؤثر كل عملية توظيف جديدة على أصحاب المصلحة أو الأطراف المهتمة ، وهذا لا يعني انك تحتاج إلى كل عضو في القسم المهتم للموافقة على عملية التوظيف الجديد ، ولكن ينبغي على الأقل ان تكون مشتركة فيها.

فمن المهم الاستماع إلى أفكار فريقك و رؤاهم حول المنصب والمرشحين المتقدمين.

3- اكتب وصفًا وظيفياً ممتازً للوظيفة

إذا كان الوصف الوظيفي لا يصف بدقة الوظيفة التي تريد إشغالها ، فأنت في وضع غير جيد من البداية ، فمن الأهمية أن تكون دقيقاً في وصفك للوظيفة للتأكد من أنك تجتذب المرشحين المناسبين.

ربما تكون الوظيفة التي تحاول اشغالها ليست رائعة ، أو أن راتبها يعتبر غير مرتفع. فلا تحاول قط إظهار عكس ذلك حيث سوف تضيع وقت الجميع عندما تظهر الحقيقة ، ففي أسوأ الأحوال ، ستنتهي في النهاية بتعيين موظف موهوب سيعلم لاحقًا أن الوظيفة لا تتناسب مع قدراته أو اهتماماته أو توقعاته المالية أو شخصيته ، ومن المحتمل أن يكون هذا الموظف أقل انشغالًا ، والأرجح أن يغادر بمجرد العثور على تطابق أفضل.

4- قدم الجودة على الكمية

من المحتمل أنك تعرف أن الموظفين الأفضل أداءً يقدمون نتائج أعلى بكثير من الموظفين المحيطين بهم. لذلك يجب أن يكون التركيز على جودة المرشحين بدلاً من العدد حيث أن هذه تعتبر استراتيجية توظيف فعالة للغاية.

لما ذلك؟

انخفاض التكاليف الغير  مباشرة عند التعاقد مع اثنين من الموظفين المتميزين بدلاً من خمسة موظفين جيدين. إضافةً إلى مقابلات أقل ، وسهولة عملية الـ Onboarding وهناك أيضًا إمكانية أكبر لتحقيق نتائج استثنائية.

شارك الفريق في LinkedIn مؤخرًا مثالًا مثاليًا على ذلك فيما يتعلق باستراتيجية توظيف الكليات الخاصة بهم وكيف تغير برنامجهم بمرور الوقت في مقال بعنوان “لماذا يلوح فريق توظيف LinkedIn بالوداع إلى توظيف الكليات التقليدي“.

ضع في اعتبارك الجودة أثناء عملك لبناء فريقك. ستجد على الأرجح أن الوقت الإضافي والجهد المبذول في العثور على مرشح متميز سيحصلان أرباحًا عالية في المستقبل.

5- فكر كمسوّق

ما هي العلامة التجارية لصاحب العمل الخاص بك؟

مع تطور الأعمال ، يتطور التوظيف ، تمامًا مثلما كان مطلوبًا من المبيعات والتسويق لتحقيق التحول الكبير ، فإن التوظيف في وضع مماثل لذلك ،  فالتكنولوجيا سهلت على الناس تعلم الكثير عن أي منظمة خلال عملية بحث بسيطة.

الكثير منا على دراية بأبحاث Forrester الرائدة التي تدعي أن 70٪ إلى 90٪ من رحلة المشتري تكتمل قبل الاتصال الأول مع مقدم المنتج أو الخدمة. وإذا كنت تعتقد أن هذا لا يتعلق بالتوظيف ، فأنت في عداد المتأخرين.

تمامًا مثل العملاء المحتملين ، يقضي الموظفون المحتملون أوقاتاً كبيرة في البحث عن المنظمات قبل التقدم إليها.

6.  استخدم بطاقة التقييم “Scorecard”

لا تزال العديد من قرارات التوظيف تبنى على ردود فعل والمشاعر حول المرشح. والمشكلة في ذلك أنها ليست دقيقة في أغلب الأحيان.

على الرغم من أنه قد يكون من الصعب أن تظل موضوعيًا تمامًا أثناء عملية الاختيار والمقابلة ، إلا أن الاستفادة من بطاقة التقييم يمكن أن يسهل الأمر.

يمكن أن يساعد استخدام مثل هذه الممارسات لتخفيف ردود الفعل في جعل جهود التوظيف أكثر فاعلية وشمولية ، و تقليل عدد “الأخطاء” في عملية التوظيف.

الخاتمة

أن تكون مغناطيساً جاذباً للمواهب ليس بالمهمة السهلة ، ولكن هذه النصائح الستة البسيطة في التوظيف سوف تمنحك انطلاقة رائعة.

,
Share: