كيف يمكن لبرامج المزايا والمكافآت أن توفر الكثير لمنشأتك وموظفيك؟

كيف يمكن لبرامج المزايا والمكافآت ان توفر الكثير لمنشأتك ولموظفيك ؟

قراءة هذه المقاله تستغرق حوالي : دقيقتان .


كيف يمكن لبرامج المزايا والمكافآت أن توفر الكثير لمنشأتك وموظفيك؟

كيف يمكن لبرامج المزايا والمكافآت أن توفر الكثير لمنشأتك وموظفيك؟ برامج المزايا والمكافآت عبارة عن مجموعة من الوسائل المادية أو المعنوية التي تُحقِّق دعم الموظفين في بيئة العمل بهدف زيادة الإنتاجية وتحقيق الأهداف الرئيسية للمنشأة، ويعتقد كثيرون من أرباب العمل أن برامج المزايا والمكافآت عبءٌ مضافٌ إلى المنشأة، ولكننا سننفي ذلك الاعتقاد في السطور القادمة.

تتلخَّص الفكرة في وجود طريقةٍ تستطيع من خلالها توفير كثير من المال لمنشأتك ومنح السعادة لموظفيك في آنٍ واحدٍ، كيف؟ هذا ما سوف نفصل القول فيه لاحقًا.

إن برامج المزايا والمكافآت متنوعةٌ للغاية، وكثيرٌ من المنشئآت والمؤسسات تبتكر طرقًا ووسائل مُبدعة لمنح السعادة والمزيد من التقدير لموظفيها جنبًا إلى جنب مع تقليل النفقات، وبالتالي فهي توفر نفقات توظيف الموظفين وتحتفظ بما لديها من العاملين، فضلًا عن تعزيز الأرباح، ومن ثم تحقيق الأهداف المنشودة، ومن بين هذه الطرق:

  • القسائم المخفضة على المنتجات والخدمات والعلامات التجارية:

وهي طريقةٌ تُعزِّز على المدى الطويل من تقليل نفقات المنشأة، مما يزيد من سعادة الموظفين ومشاركتهم، ومن ثمَّ فإن هذه الأموال التي يُوفِّرها صاحب العمل يستطيع أن يضعها مرَّةً أخرى في بنودٍ خاصةٍ بتطوير المنشأة، لذا فتقديم تخفيضاتٍ ذات قيمة على المنتجات والخدمات والعلامات التجارية يجعل الموظفين يحصلون على مزيد منها مقابل تكلفتها القليلة.

  • العضويات:

طريقة أخرى تتمثَّل في تقديم خصومات وتخفيضات ذات قيمة على عضويات النوادي وتذاكر الحفلات أو السفر أو المسرح على سبيل المثال، لا الحصر، إن مثل هذه العضويات من شأنها أن تُحقِّق أهدافًا مالية للموظفين وتجعلهم يشعرون بالتقدير

  • مزايا النقل:

يحب الموظفون العمل لدى المنشئآت التي تقدم بيئة عملٍ أكثر راحةً ورفاهيةً وتوفيرًا للوقت حتى ولو كانت الأجور والمرتبات أقل، كما أنه من البديهي أن الموظفين يبذلون جهدًا فوق طاقتهم، أو الذين يعملون تحت ظروفٍ قاسيةٍ تكون كفاءة إنتاجهم أقل، وكونك تقترح مزايا النقل لمنشأتك فإنك تساعد بذلك على توفير كثير من الأموال على مدار العام وتوفير مزيد من الراحة والرفاهية للموظفين.

  • مزايا التأمينات:

وهي نوع من برامج المزايا والمكافآت للموظفين تعمل على منح الموظف شعورًا بالاستقرار والأمان الوظيفي، وخاصة للمنشئآت التي يعمل بها عددٌ كبيرٌ من الموظفين، حيث يمكن تغطيتهم بمظلات تأمينيةٍ مختلفةٍ، وتتنوَّع التأمينات ما بين تأمينات المعاش والتأمين ضد الحوادث والإصابات والتأمين الصحي، وغير ذلك.

  • الخدمات الصحية:

وهي تُقدِّم للموظفين أنواعًا مختلفةً من الخدمات الصحية، حيث تمنح لهم رعاية صحية لمواصلة عملهم بكفاءةٍ، وتشمل هذه الخدمة مساراتٍ كثيرةً ومتعددةً، مثل الفحوصات الدورية وإجراء التحاليل، وإجراء العمليات، ومنح الأجهزة الطبية، وغيرها.   

في النهاية، نُلاحظ أنه يمكن لبرامج المزايا والمكافآت أن توفر كثيرًا لمنشأتك وموظفيك من خلال ما يلي:

  • توفير نفقات توظيف الموظفين والاحتفاظ بموظفي منشأتك.
  • منح السعادة والمزيد من التقدير لموظفيك، وبالتالي كفاءةٌ إنتاجيةٌ أعلى ومزيد من الأرباح.
  • تُعَدُّ برامج المزايا والمكافآت مقابلًا لولاء وانتماء الموظفين لبيئة العمل ومنحهم شعورًا بالأمان الوظيفي.
  • وهي وسيلة أيضًا لجذب الموظفين للعمل لدى المنشأة.
  • تقوية العلاقة بين الموظفين والمنشأة.

ويجدر بأرباب العمل أن تكون برامج مزايا ومكافآت الموظفين مدروسة بعناية بحيث تُؤدِّي الهدف المنشود منها والمتمثل في توفير كثير للمنشأة والموظفين، لذا ينبغي أن تكون ملائمةً لاحتياجات الموظفين ومُلبِّيةً لطلباتهم على اختلاف أنواعها، وتتحدَّد تلك المزايا المناسبة من خلال مشاركة العاملين والجهة المسؤولة عن تنفيذ هذه المزايا، إضافة إلى الإدارة العُليا للشركة، والتي تقوم بدورها بتقديم الدعم المالي والمعنوي، الأمر الذي يضمن نجاح برامج المزايا والمكافآت للموظفين، وبعد تحديد تلك البرامج واعتمادها ينبغي صناعة دعايةٍ مميزةٍ لها لتعريف جميع الموظفين بتفاصيلها الدقيقة وكيفية استثمارها، ومن المهم أيضًا أن تكون تلك المزايا اختيارية، وليست إجبارية بالنسبة للعاملين في المنشأة.

وعلى صعيدٍ آخرَ ينبغي المراجعة الدورية لهذه البرامج والأنظمة وعمل تغييرات عليها إذا استدعى الأمر ذلك لتتناسب مع احتياجات العاملين، وأيضًا تهدف المراجعة إلى أن تكون تكاليفها مناسبة مع إيراداتها ودراسة كيفية استثمار الأموال التي تم توفيرها في تطوير المنشأة حتى تحقق هدفها الأساسي.

Related Posts