3 مفاتيح لنجاح برنامج الحوافز والمزايا

كان هناك الكثير من الحديث مؤخرا عن تكلفة وتأثير الموظفين غير المنخرطين وظيفيا على منظماتهم. ووفقا لصحيفة غالوب للأعمال، يكلف الموظفين غير المنخرطين وظيفيا الولايات المتحدة الأمريكية مامقداره 450 -550 بليون دولار سنويا جراء الإنتاجية المفقودة.

هذا الرقم مخيف جدا!لذا يجب ألا يكون هذا هو مصير الموظفين في شركتك. في الواقع، يمكن للشركات التي تدرك هذه المخاطر أن تكون سباقة لضمان سعادة موظفيهم و إشعارهم بالتقدير.

إحدى الاستراتيجيات التي أثبتت نجاحها هو استخدام برنامج حوافز للشركة. وتعرض هذه المنافع كميزات إضافية إلى جانب البرامج الاعتياداية مثل التأمين الصحي. ويمكن إنشاء سلسلة متنوعة من هذه الحوافز بدءا من الترفيه والسفر إلى أسلوب الحياة واللياقة. يتم النظر لـ(للمزايا) كوسيلة لمكافأة الموظفين على حسن إنجازهم لمهامهم وأيضا كوسيلة للشركة لتميز نفسها عن بقية الشركات عند التوظيف أو لضمان الإحتفاظ بالموظفين الموهوبين المنتمين للشركة. حيث أنه ووفقا لفوربس فإن ما نسبته 95% من الموظفين ياخذون بعين الاعتبار المنافع المقدمة لهم من شركاتهم عند أخذ قرار البقاء بالشركة أو الانضمام لشركة أخرى.

إذا، ماهي بعض الطرق لإنشاء برنامج  حوافز ناجح؟

  • تقديم خيارات متنوعة من المنافع.

تقديم مجموعة متنوعة من المنافع سيساعد على ضمان أن هناك شيء ما لكل شخص بغض النظر عن  اختلاف اهتماماتهم أو مواقعهم (من المهم عدم نسيان موظفيك البعيدين).

  • إيصال فكرة البرنامج للجميع.

لايوجد ماهو أسوء من إنشاء برنامج لا يستخدمه أحد. لذا و عند مباشرة الموظفين الجدد لمهامهم ، يجب إطلاعهم على كيفية الاستفادة من برامج الحوافز والمنافع المختلفة ولماذا تولي الشركة أهمية كبرى لهذه البرامج. يجب على (المزايا ) أن تعكس الثقافة العامة للشركة ونأمل أن تستخدم من قبل جزء كبير من الموظفين.

  • ركز على الهدف الأساسي.

إن كانت الغاية هي الحقاظ على الموظفين المميزين، فبالإمكان تقديم منافع وحوافز جديدة بناء على طول مدة عمل الموظف للشركة، فمثلا يمكن وعند إتمام الموظف لسنة عمل كاملة لدى الشركة أن تقدم له مجموعة منافع وحوافز مختلفة كليا. أو بالإمكان تقديم بطائق هدايا وقسائم شرائية إضافية لعروضهم المفضلة.

إذا كان هدفك هو تحقيق مبيعات أفضل ، فبالامكان مكافأة موظفيك بناء على الدخل المحقق ومقدار مساهمتهم في تحقيقه.

الربط المباشر بين إنجاز ما والمكافئة على هذا الإنجاز هو ما يجعل التعويضات المحفزة ناجحة جدا والميزة المقترنة لوظائف التسويق. عند اتباع هذه الاستراتيجية، يتم منح منافع وحوافز للموظف حينما يصل لهدف تم تحديده مسبقا.

في المبيعات مثلاً ، فإن الهدف عادة هو نسبة الربح الربع سنوية . وتدفع مكافأة نقدية حينما يتم تحقيق نسبة الربح المطلوبة. ويمكن منح الحوافز الأخرى المقدمة من الشركة بنفس الطريقة.

 

إن كنت تفكر في إنشاء برنامج حوافز جديد إلى عروض المنافع الخاصة بشركتك ، لاتجهد نفسك بالبحث أكثر مما قد وفرته لك ولاء بلس!

المصدر: موقع إني بيرك.

Leave a comment