كيف تقنع مديرك بفعالية برامج مزايا ومكافآت الموظفين؟

كيف تقنع مديرك بفعالية برامج مزايا ومكافآت الموظفين

قراءة هذه المقالة يستغرف حوالي: دقيقتان .


كيف تقنع مديرك بفعالية برامج مزايا ومكافآت الموظفين؟

كيف تقنع مديرك بفعالية برامج مزايا ومكافآت الموظفين؟ إنه لأمرٌ جيِّد أن يحصل الموظفون على المزايا والمكافآت في منشأتهم التي يعملون بها، وذلك لما لها من آثارٍ إيجابيةٍ تعود على الموظفين أنفسهم، ومن ثمَّ على المنشئآت والمؤسسات، وتتمثل أهم تلك الإيجابيات في ما يلي:

  • تحفيز المهارات الخاصة بالموظفين.
  • التركيز على تحقيق الأهداف التي تصبو إليها المنشأة.
  • خلق روح الإبداع والابتكار والتجديد لدى العاملين.

ماذا نقصد بمفهوم برامج المزايا ومكافآت الموظفين وما الأنواع التي تشملها؟

المقصود بمزايا ومكافآت الموظفين هي جميع ما يتم تقديمه من قبل المنشأة للموظفين بما يناسب ويلبي احتياجاتهم من مكافآت، والتي تندرج تحت بنودها الرواتب، والعمولات، والإجازات المدفوعة، ومكافآت نهاية الخدمة، وهناك المكافآت غير المالية، ويندرج تحتها التطور الوظيفي، وبيئة العمل المثالية، وقد أثبت كثير من الدراسات والإحصائيات أن تلك المزايا والمكافآت من شأنها تحسين إنتاجية الموظفين، ومن ثم تحقيق المنشأة أهدافها، ومن الضروري أن تكون تلك المزايا والمكافآت عادلة حتى ترفع من الروح المعنوية للموظفين وتحفزهم على بذل أقصى أداءٍ لإنجاح المنشأة.

الخطوات الفعالة التي من خلالها تمكنك من أن تقنع مديرك بفعالية برامج مزايا ومكافآت الموظفين

وحتى تستطيع أن تقنع مديرك بفعالية برامج مزايا ومكافآت الموظفين مهما كان حجم المنشأة عليك أولًا أن تكون مُهيَّأً بجدية لتلك المهمة من خلال اتباع الممارسات التالية:

  • لا بد أن يكون لديك أو لدى فريق عملك المسؤول عنه خطة عملٍ متكاملة وجيدة تنجح في تحقيق الأهداف الخاصة بالمنشأة.
  • ينبغي أن تكون لديك إجابةٌ مقنعة عن مدى حاجة المنشأة إلى تحسين برامج مزايا ومكافآت الموظفين، وما وجه الإفادة العائد على المنشأة جراء ذلك؟
  • عليك أن تكون جاهزًا باقتراحات مدروسة وحلول مميزة ومجدولة زمنيًّا لتطوير وتحسين برامج مزايا ومكافآت الموظفين.
  • التأكد من أن نظام تحسين المزايا والمكافآت يتماشى مع استراتيجية المنشأة التنظيمية ومع أهدافها وحجمها.
  • قدِّم لمديرك إجاباتٍ شافيةً للأسئلة التالية: ما دور تحسين المزايا والمكافآت للموظفين على المنشأة ؟ وما مكونات برنامج المكافآت الخاص بالمنشأة؟ وكيف نوازن بينها وبين الأوضاع الاقتصادية القائمة في المنطقة التي يتم العمل بها؟
  • تدرَّب جيدًا على التحدث مع مديرك وكيفية إقناعه، وحضِّر لتلك المقابلة قبلها بفترة كافية، كما تحتاج أيضًا إلى أن تتدرَّب على كيفية مواجهة بعض المفاجآت وردود الأفعال التي يمكن أن تعترض جلستك النقاشية مع مديرك.
  • من الضروري اختيار التوقيت المناسب لإقناع مديرك، قد يكون هذا الوقت هو تحملك أو تحمل فريق عملك مزيدًا من المسؤوليات أو عند مساهمتك في إحداث تطوير ملموس في الشركة، عليك أن تجنب تلك الأوقات التي يكون فيها مزاج مديرك معكرًا أو الأوقات الضيقة.
  • يمكنك إخبار مديرك بمستويات نظام المكافآت والحوافز للموظفين في المنشئآت الأخرى المنافسة والناجحة وعقد المقارنات التي تثبت بالدلائل والبراهين ارتباط ذلك النظام بزيادة إنتاجية المنشأة ونجاحها في تحقيق أهدافها الخاصة.
  • لا بد من تجهيز أسبابك المقنعة والمشَّفعة بالأدلة والبراهين والتي على أساسها تقوم بطلب تحسين أنظمة المكافآت والحوافز.
  • لا يتخلل حديثك الصعوبات والشكاوى التي تتعرض لها أنت أو فريق عملك بسبب عدم الحصول على المزايا والمكافآت، ولا يتخلل حديثك أي نوع من التهديد والوعيد والتحذير، وليكن حديثك مقتصرًا على الإنجازات والعائد الذي سوف تحظى به المنشأة.
  • وضِّح لمديرك أنك أو فريق عملك هو عضوٌ فعَّال في حل كثير من مشكلات المنشأة مع الوضع في الاعتبار أن يكون ذلك الحديث ذا مصداقية وغير قابل للإنكار من قبل المدير.

وخلاصة الأمر:

إن برامج المزايا والمكافآت وسيلةٌ مُثلى لتحفيز الموظفين على إخراج ما لديهم من طاقات إبداعية وزرع الولاء لبيئة عملهم وجذبهم للبقاء فيها، ولكنها في المقابل قد تكون عبئًا ماليًّا على المنشئآت، ولذا فإن أهم وسيلةٍ تستطيع من خلالها أن تقنع مديرك بفعالية برامج مزايا ومكافآت الموظفين تتمثل في التخطيط الجيد لطرح توازنٍ بين هذين الشقين، وحينها سوف يقتنع مديرك بفعالية برامج المكافآت والمزايا، وسوف يعمل على التطوير والتحسين منها

Related Posts

Leave a comment