كيف تبني بيئة عمل مليئة بالتقدير والولاء؟

كيف تبني بيئة عمل مليئة بالتقدير والولاء

قراءة هذه المقالة يستغرف حوالي: 3 دقائق.


كيف تبني بيئة عمل مليئة بالتقدير والولاء؟

سؤال ضروري في مجال الموارد البشرية، ومتطلب مهم يساهم في الحفاظ على صحة المؤسسات ودوام عطائها، وكونك صاحب مؤسسة أو شركة قد نجحت في تحبيب موظفي شركتك في بيئة عملهم، فإنك ستحظى بديهيًا بزيادة معدلات إنتاجيتهم وزيادة كفاءتها، ولتحقيق ذلك تتبع كبرى الشركات والمؤسسات وسائل وأساليب تصنع من خلالها بيئة عمل مليئة بالتقدير والولاء، والسطور القادمة هي الدليل الشامل لأصحاب الشركات والمؤسسات لبناء بيئة عمل مليئة بالتقدير والولاء.

أهمية بناء بيئة عمل مليئة بالتقدير والولاء

من الضروري أن يسأل كل مدير أو مسؤول عمل نفسه الأسئلة التالية:

  •  ما نسبة حب الموظف لعمله؟
  •  ما نسبة شعوره بالراحة النفسية في بيئة العمل؟
  •  هل الموظف يعمل في بيئة العمل المثالية؟
  •  هل يشعر الموظف بتقدير وتحفيز من مسؤوليه؟

وأهمية هذه الأسئلة تأتي انطلاقًا من أهمية بناء بيئة عمل مليئة بالتقدير والولاء إذ تتمثل تلك الأهمية في الحصول على رضا موظفيك، وبالتالي سعيهم الحثيث نحو رضاك كصاحب عمل ويساهم في إعطائهم دفعة قوية لحب العمل والإبداع فيه، وبمعنى آخر فإن التقدير والتحفيز من شأنه المساهمة في تطوير الأداء العام للشركة والتزام العاملين بتحقيق أهدافها وإبراز الإبداع الوظيفي كما يحد من ظاهرة تكرار الغياب أو التأخر عن العمل.
فأنت كصاحب شركة تريد الحصول على ولاء الموظفين وانتمائهم لعلامتك التجارية، ولذا عليك أولًا أن تقدم إليهم هذا الولاء والتقدير من خلال خلق بيئة عمل مثالية.

كيف تبني بيئة عمل مليئة بالتقدير والولاء؟

إليكم خلاصةُ كثير من الدراسات والأبحاث التي أرشدت المديرين وأرباب العمل إلى وسائل وطرق عديدة من شأنها بناء بيئة عمل مليئة بالتقدير والولاء، ومن بينها على سبيل المثال لا الحصر:

  •  وضع لائحة لتنفيذ القيم السامية بين الموظفين والعمل على نبذ أي نوع من الخلافات.
  •  إجراء اجتماعات حوار مفتوح مع الموظفين بصفة دائمة لمناقشة كل ما يدور في أذهانهم من قضايا ومشكلات والتعامل معها بشفافية تامة وإدراك مدى رضاهم الوظيفي.
  •  اختيار المسؤولين والمديرين الذين يتعاملون مع الموظفين بحكمة ومودة.
  •  تشجيع الموظفين على إجراء جلسات تعارف وتوثيق الروابط فيما بينهم وبناء صداقات العمل.
  •  اطلب من موظفيك الذين أثبتوا كفاءتهم المشاركة في عقد المقابلات وإبداء آرائهم.
  •  الموظف الذي يقوم بأعمال روتينية يوميًا قد يتسلل إليه الملل يمكنك أن تطلب منه اختيار مهام أخرى لفترة زمنية معينة بهدف الاستمتاع وكسر الروتين.
  •  تقديم بعض الخدمات للموظفين مثل وجبات مجانية خفيفة أو تأمين الرعاية الصحية.
  •  تقدير الإنجازات والمساهمات التي يقدمها الموظفون المجتهدون والمخلصون في عملهم.
  •  متابعة مشاكل الموظفين، والتي تؤثر على كفاءة الإنتاجية في العمل ومحاولة مساعدتهم في تجاوزها.
  •  العمل على تطوير مهارات الموظفين بمختلف الوسائل المعينة على ذلك، فكلما شعر الموظف بتطوره ذاتيًا واكتساب خبرات في مجال اختصاصه كلما كان أكثر تمسكًا بعمله.
  •  من المهم جدًا منح الموظفين مزيدًا من التقدير والثقة من خلال إطلاعهم على الحقيقة بشأن سير عمل الشركة ومدى تحقيقها لأهدافها.
  •  اجعل مكان العمل إيجابيًا مبهجًا يكسب الموظفين الشعور بالسعادة، يمكنك اكتشاف طرق عديدة لصنع بيئة عمل مبهجة من خلال سؤال موظفيك عن مبعث المتعة بالنسبة لهم.

ولكي يصنع مدير الشركة بيئة عمل مليئة بالتقدير والولاء عليه أن يكون مرنًا وحكيمًا في الالتزام بالقوانين فاتباع القوانين بصورة حرفية يضفي على بيئة العمل مشاعر من السلبية وعدم الرضا، والخلاصة أنه يمكننا تلخيص تلك الوسائل والأساليب السابقة تحت بندين يتمثلان في:

  •  تشجيع خبرات موظفي شركتك وإنجازاتهم.
  •  تقديم خدمات ذات قيمة للموظفين.

وكل بند تستطيع تنفيذه بكثير من الطرق والوسائل المبتكرة، والتي تصنع من خلالها بيئة عمل مليئة بالتقدير والولاء، ومن ثم تلاحظ تطورًا إيجابيًا ملموسًا في معدلات أرباحك، ومن هنا ينبغي ملاحظة أن الأمر لا يقتصر على زيادة الرواتب فحسب، بل يعتمد على مدى نجاحك كمدير شركة في ارتباط الموظفين ببيئة عمل مثالية، وذلك يتأتى من خلال عدة محاور أهمها تقديم المساعدة وتوفير الشعور بالرضا والتقدير والاحترام.

Leave a comment